X إغلاق
X إغلاق
الرئيسية | من نحن | أعلن لدينا | اتصل بنا | ارسل خبر      28/10/2021 |    (توقيت القدس)

كفرقاسم : قيادي في الحركة الاسلامية لقسماوي نت " لن نجازف في 2023 ونهج الشيخ السياسي امامنا ومستعدون لاي تحالف يضمن استمرار السلطة "

من : قسماوي نت
نشر : 07/08/2021 - 12:30

 كفرقاسم : قيادي في الحركة الاسلامية لقسماوي نت " لن نجازف في 2023 ونهج الشيخ السياسي امامنا ومستعدون لاي تحالف يضمن استمرار السلطة "

على ما يبدو الموسم الانتخابي في مدينة كفرقاسم لانتخابات 2023 بدا ينبلج يوما بعد يوما ومع هلال شهر 12 ستبدا المباحثات الرسمية العلنية .

لا شك ان سيناريو 2018 سيكون نفس السناريو من ناحية المعسكرات من جهة تحالف الامانة والعدالة ومن جهة اخرى سيكون تحالف اكبر عائلات كفرقاسم عائلة عيسى هذا الامر اصبح اكيدا بعد ان اعطت عائلة عيسى " المندات " الى تحالفها في عائلة صرصور بقيادة الرئيس السابق المحامي نادر صرصور . لكن ما هو واضح وجلي ان عائلة صرصور لن تنضج من ناحية الملف الرئاسي  في هذه الدورة " 2023 " ولن يكون لها أي مرشح بل ستكون من اعمدة تحالف الامانة والعدالة اذا استمر .

تخبطات بين الاستراتيجية والتكتيك

المتتبع للتحركات السياسية ومنذ اليوم الاول لاعلان نتائج انتخابات 2018 يعلم جيدا ان المحامي عادل بدير هو الشخص الوحيد الذي يمسك بكل الخيوط في تحالف الامانة والعدالة , هذا الامر اكتسبه من نتائج الانتخابات ومن الفارق الكبير بينه وبين منافسه الشيخ اشرف عيسى . لكن ومع مرور الايام وخروج عدة مرشحين على الساحة وخاصة من ابناء وناخبي تحالف الامانة والعدالة جعل " حالة " من التخبط في معسكر الامانة والعدالة الامر الذي جعل البعض يفقد الطريق والتتبع ما بين الاستراتيجية وبين التكتيك , لهذا شهدنا تصريحات بين الحين والاخر لا تخدم الرؤية الحقيقة للمحامي عادل بدير .. ومن جهة اخرى اتخذت خطوات كادت ان تنهي على المشروع نهائيا ... مما جعل الامر معلقا بايدي اخرين بدل ان يكون معلق بيد المحامي عادل بدير رئيس البلدية الحالي .

تحت هذه الظروف تقف عائلة عيسى وتنظر الى كل ما يحدث في تحالف الامانة والعدالة وما زالت تنظر وتنتظر , لكن ما لا يعلمه البعض ان سكوت عائلة عيسى كان فقط على اعين الناس وفي الخفاء يعملون بصمت تام .

لكن ومع اقتراب شهر 12 وانتخابات الحركة الاسلامية ومجلس الشورى فيها نرى ان عائلة عيسى بدات بالتحرك لكي تكون مستعدة لامرين في شهر 12 ..

الاول : عائلة صرصور تنتهي مدة " المندات " الذي اعطي من عائلة عيسى ليعود اليها ولتحالفها من جديد

وثانيا : انتخابات مجلس الشورى وادارة الحركة الاسلامية والتي من خلال تركيبتها الجديدة سيعرف او سيحدد النهج الجديد .

وماذا مع العائلات ؟؟؟

الكل اصبح ينتظر قرار الحركة الاسلامية من اجل معرفة مرشح تحالف الامانة والعدالة مع العلم الى الان لم يصرح المحامي عادل بدير بهذا الشأن أي شيء , لكن ما هو واضح ان المحامي عادل بدير لن يسعى اليها بالمقاومة " الايجابية "  بل العكس هو الصحيح , اذا ما تم الاجماع عليه ومبايعته فلن يطلبها ابدا وهنا ستكون تقديرات وحسابات الحركة الاسلامية لكي تختار بنفسها بين المحامي عادل بدير ومن جهة ثانية الاستاذ هيثم زهدي طه او البديل الثالث الاستاذ زاهر سليمان عبدالواحد عيسى " . ستقف الحركة الاسلامية في هذا المفترق وستتخذ كل حساباتها وما هي المعادلة صاحبة الحظ الاوفر والاكيد للبقاء على السلطة في يد الحركة الاسلامية . لن تجازف بهذا الامر ابدا ابدا ... هذا ما اكد لي احد قيادات الحركة الاسلامية ممن سيترشحون لمجلس الشورى الجديد . كما اكد ان وصية الشيخ عبدالله في النهج السياسي امامنا ولن نعبث بها ابدا وسنعمل كل ما بوسعنا من اجل بقاء البلدية مع تحالف الحركة الاسلامية حتى لو تطلب الامر الى بناء تحالف جديد تماما كنهج الشيخ فقط نبحث عن معادلة النجاح " الى هنا تصريحه ..

لنعود من جديد الى عائلة عيسى حيث استطعنا ان نتقفى الاثر والتحركات السياسية في اروقة الشارع العيساوي . من الوهلة الاولى تشعر ان الجميع ان اتفق على كلمة واحدة " بدري " وعندما تبحث عن اصل هذه الكلمة وممن خرجت تعلم جيدا ما المقصود ب " بدري " عائلة عيسى ومنذ اكثر من 6 اشهر تعمل انتخابات وجلسات سرية داخلية وهذه الجلسات ستتوج في الايام القريبة وفق معلوماتنا بجلسة رسمية بين اقطاب وشخصيات عائلة عيسى ...

لكن ليس فقط على الساحة الحركة الاسلامية وعائلة عيسى هناك ايضا عائلة عامر والتي تطمح ان يكون نصيبها كرسي الرئاسة في الدورة 2023 تماما كعائلة طه . وهناك لا نسمع عن أي تحرك غير لدى المرشحين او انصارهم ... وسيبقى الحال ما هو عليه في هذه العائلات ما دامت تنظر الى المباراة من المدرجات وسينالها فقط متعة المشاهدة والاهداف وشوية بزر عين شمس وقنينة ماء مثلج يهدا من جفاف حلقهم ... ولنا بقية

لارسال مواد واخبار لموقع قسماوي نت البريد: [email protected]

اضف تعقيب

ارسل